منتدى السهر

مرحبا بك زائرنا العزير فى منتدى السهر
منتدى السهر هو منتدى عام وشامل لكل ما تحتاجه
فعليك بالدخول ان كنت عضو او التسجيل مجانا ان كنت زائر ويسعدنا انضمامك الى اسرتنا
ادارة منتدى السهر


منتدى عام والتسجيل مجانى للجميع


    كلام فى الحب

    شاطر
    avatar
    Admin
    الادارة العليا لمنتدى السهر
    الادارة العليا لمنتدى السهر

    النوع : انثى
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : 26/11/2009
    عدد المشاركات : 47
     تقيم نشاط العضو تقيم نشاط العضو : 206

    كلام فى الحب

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء 29 ديسمبر 2009, 11:42 pm

    انواع الحب
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    انواع الحب من وجهة نظر الشباب


    انواع الحب/النوع الاول

    هناك من يحبك بجنون ويسعى جاهداً لإصابتك بهذا الجنون ولا يستوعب رفضك لمشاعره بهذه السهولة

    فيحاصرك بسيل من المشاعر الغير مرغوبة ويمارس عليك الغيره غير المباحة فيكتفي بحبه لك ويحملك

    جميل هذا الحب ويجب لزاماً عليك أن تحبه وإلا نعتك بصفات مرفوضة إنسانياً !

    انواع الحب/النوع الثاني :

    هو من تحبه أنت بجنون فيكون مصيبتك العظمى حين يدرك حجم هذا الجنون فيتفنن في إيذائك وكأنه ينتقم

    منك لأنك أحببته فيتمادى في إيذائك ليذيقك مرارة حبك وافتقاده ويتمادى في الهجر والصد .

    انواع الحب/النوع الثالث :
    هو من تحبه أنت وتبادله شعوره فيضمك إلى ممتلكاته بإسم الحب يحاصرك بغيرته فيسجنك بدائرة الممنوعات

    يحسب عليك أنفاسك يحاسبك على أحلامك ويسلبك حتى أبسط حقوقك وهي التعبير عن شعورك تجاه الآخرين

    فتعيش في صراع دائم .

    انواع الحب/النوع الخامس :

    هو من يغادر حياتك فيترك ورائه فراغاً باتساع السماء فتحاول جاهدا ملئ الفراغ فتتعرف على من يستحق

    ومن لا يستحق وتقع في المشاكل .

    انواع الحب/النوع السادس :

    هو من يجعلك تندم على معرفته فيسقيك الإحساس بالألم والندم معاً ، مواقفه تخذلك وتصرفاته تخجلك .

    انواع الحب/النوع السابع :

    هو من يطيل الإنتظار أمام بوابة أحلامك ؛ وإذا سمحت له بالدخول خرب في مدينة أحلامك وشوه أجمل
    الأشياء بقلبك وتركك نادماً على معرفته !

    انواع الحب/النوع الثامن :

    هو من يدخل حياتك بلا إستئذان ، يقدم لك الحب فوق أوراق الورد ، يحملك الي عالم الأحلام ، يحول

    حياتك إلى عالم الخرافات والأساطير ، يشعرك بمسؤليته تجاهك وأنك مسؤول منه ، يعلمك الصدق

    والحب والإخلاص ، يحول سوادك إلى بياض ؛ وليلك إلى نهار ؛ وظلمتك إلى شمس ، يصبح قلبك الذي

    تعشق به ،، وعينك التي ترى بهما ،، هذا الإنسان إذا ضاع بحق نبكي بحرقة

    الأشياء بقلبك وتركك نادماً على معرفته !

    ***************

    ..

    المحب الصديق

    هو الذي يظهر فجأة فيلهب القلب عاطفته ، ولكنة المحب الذي يعرف محبوبة حق
    المعرفة ، يعرف محاسنه وعيوبه وغالباً ما يكون المحبوب رفيق طفولة أو
    قرابة عائليه ،ولذلك فهو يبني علاقته بالمحبوب على أساس متين من الملاحظة،
    والتجربة فهذا الحب جمع بين الحبيبين بعد مطاف طويل، ومعرفه يقينية،
    كاملةوهو تتويج لعشرة طيبة قامت بين شخصين تحالفا معاً على السراء والضراء
    لا يعرف أحدهما الخيانة، ولا الغدر،فكل منهما يبوح للأخر بما في نفسه،
    ويعتمد علية ويحاول الوفاء بحاجاته دون كلام فالعلاقة بينهما يغمرها المرح
    وتنتقل بين لحظة ولحظة أخرى من التأثر العميق إلى الضحكة الصافية السعيدة




    المحب الطيب

    ويتسم هذا بالعفو والتسامح مع المحبوب، ويتلمس العذر لأخطائه إذا أخطأ
    ويعفو عن تجاوزاته لأنة يعتبر سعادته من سعادة من يحبه ، وهو يفعل ذلك
    لدرجة التضحية بحبة ، والابتعاد عنة بصمت فإذا شعر أنه قصر في رضاء
    المحبوب فعند إذن يقنع بأنة غير جدير به وهؤلاء لا يعرفون العذاب في الحب
    ، ولا يعرفون الحب من أول نظرة ، وشعارهم"الحب واقعي عملي"




    المحب المتملك الغيور"التواكلي"

    هذا النمط من المحبين في حالة معاناة دائمة من حبهم ...غيرتهم في كل لحظة
    وهم دائمو الشكوى ، وتتراوح انفعالاتهم بين الحدة والاكتئاب ، كما يعانون
    من اضطرابات عميقة ، لأنهم فاقدو الثقة بأنفسهم ، وفاقدو الوعي عن كل شيء
    ماعدا المحبوب وسيرته، ولديهم هاجس غريب ، بأن محبوبهم يحاول خداعهم،
    ولذلك يضعون تحت الملاحقة المستمرة والتفتيش في أغراضه الخاصة ، والويل له
    لو حاول أن يفلت منة ، حتى إذا نجح المحبوب من الإفلات فأنهم يتوجهون إلى
    أخر يمارسون في شخصه لعبة الانتقام من المحبوب الأول ،فدائماً خصامهم
    ممزوج بالكراهية والعنف والألم




    المحب العاقل
    انه محب يعرف قدر نفسه وقدر الآخرين ، يزن الأمور بدقة لذلك لا يقدم على
    حب إلا إذا كان من يحبه يستحق منه هذا الحب انه يزن قيمته الحقيقية قبل أن
    يعلن حبه ، فإذا وجد تجاوباً من الآخر نشط في الاتجاه الإيجابي الذي يعني
    بالنسبة له الحماية والرعاية لمحبوبة وهو لا يبخل على محبوبة بالعطاء
    مادياً ومعنوياً ، فهو ينظر إلى العلاقة العاطفية علاقة عقلانية ، وطالما
    كانت كفتة راجحة أو الكافتان متوازيتين على الأقل شعر بالرضا أما إذا رجحت
    كفة المحبوب شعر ببوادر سيطرة من المحبوب علية مستقلاً حبة بادر على الفور
    بإنهاء هذه العلاقة بكامل إرادته




    المحب اللعوب

    انه أشبة ما يكون بإنسان يحاول أن يحل لغزاً لا يستطيع فهمه ومع ذلك يريد
    أن يربح فيتحول إلى اللعب بعواطف الآخرين ولا مانع أن يجمع لدية عدة أحباب
    في آن واحد وهذا النوع من البشر يتقنون فن الخداع للإيقاع بالآخر في مسمى
    الحب حتى إذا ما سقط في شباكهم شعروا بالراحة وكأنه في معركة علية أن
    ينتصر فيها ، دون أن يهتم بما يسببه من ألم وجراح




    المحب الخيالي

    وهو الذي يؤمن بالحب من أول نظرة ! فهو يعشق الحب للحب نفسه أكثر من حبه
    للمحبوب ، ولا يهمه أن يعرف شيء عن محبوبة من حيث الشخصية والعادات والذي
    يهمه هو إرضاء من يحبه بكل الوسائل الممكنة فهو يرهن قلبه ويستسلم لقدرة
    من النظرة الأولى وبهذا لا ينسى التفاصيل الحيطة بالمحبوب مثل الزي الذي
    يرتديه والهيئة التي كان عليها وقالبا ًمايكون متسرع في عواطفه باعتقاده
    بأن محبوبة يشاركه هذه العواطف ويزعجه الخصام ويحاول معالجته بالكلمة
    الحلوة وهو بين خيارين إما أن يبقى مستسلم لخيالة أو يروض نفسه على
    الواقعــب





    انواع الحب من وجهة نظر الدكتور عماربكار
    لأن الحب واحد من أكثر الأمور تعقيدا وجاذبية للفهم
    في آن واحد، فقد ظهرت مئات النظريات التي تحاول فهمه وشرحه، وكان الشعراء
    والحكماء قد سبقوا العلماء والفلاسفة في ذلك، ولكل منهم مفهومه الخاص حول
    الحب.
    لكن
    واحد من أجمل وأبسط هذه النظريات هي نظرية يطلق عليها اسم "النظرية
    الثلاثية في الحب" Triangular theory of love التي جاء بها عالم أمريكي
    اسمه روبرت سترنبرغ وتقول إن الحب يقوم على ثلاثة أركان أساسية هي:
    العلاقة الحميمة، والعاطفة المتوقدة، والالتزام.

    يقصد بالعلاقة الحميمة هو ذلك الشعور بالقرب والمحبة والارتباط العميق
    والفهم المتبادل والمزاج المشترك، أما العاطفة المتوقدة فهي ذلك الشعور
    الرومانسي والتجاذب الجسدي الذي يحمله كل حبيب للآخر، فيما يعني الالتزام
    الشعور القوي المتبادل بتحويل تلك العلاقة إلى علاقة زواج أبدية لتأطير
    ذلك الفهم المشترك للالتزام.
    جرب مع نفسك قبل أن تكمل قراءة هذا المقال أن تتخيل أي علاقات اجتماعية
    يتوافر فيها واحدا أو اثنان أو ثلاثة من هذه العوامل المذكورة أعلاه،
    وتتخيل شكل العلاقة، وقد تجد نفسك بعد دقائق قد توافر لك فهم واضح لأنواع
    العلاقات الاجتماعية وتفاوت درجاتها وتحولاتها من علاقة لأخرى. لاحظ أن
    علاقة الحب بين الرجل والمرأة التي لا تحمل ركن الالتزام هي علاقة مرفوضة
    في المجتمع المحافظ، ولكنها موجودة واقعا مما يستلزم التعامل معها أيضا من
    خلال الدراسات المتخصصة في ذلك المجال.
    هناك ثمانية أنواع للعلاقات الاجتماعية بناء على هذه النظرية الثلاثية وهي كالتالي:
    1- علاقة لا يتوافر فيها الحب، وهي تلك التي لا توجد فيها أي من هذه العناصر الثلاثة (مثل علاقة العمل).

    2- علاقة "الصداقة الحقيقية" وهي تلك التي تتوافر فيها الحميمية ولكن من
    دون عاطفة متوقدة أو التزام، وهذه العلاقات تتميز بالقرب وشعور الشخص
    بالدفء والمحبة لأصدقائه، وهي علاقات تدوم عادة لفترات طويلة.

    3- علاقة "الحب المشتعل"، حيث تتوافر فيها العاطفة المتوقدة ولكن دون
    حميمية ودون التزام، وهي التي يطلق عليها أحيانا "الحب من أول نظرة" حيث
    توجد بين الشخصين مشاعر غريزية وعاطفية متصاعدة، ولكن دون أن يكون بينهما
    قرب وتفاهم حقيقي، ودون التزام طويل المدى، وحسب الدراسات فإن هذه
    العلاقات قد تختفي في أي وقت مع ذواء جذوة العاطفة المتوقدة.

    4- علاقة "الحب الخاوي"، وسمي بذلك لأنه يتوافر فيه عنصر الالتزام فقط،
    بينما هو خاو من الحميمية والقرب ومن العاطفة المتوقدة كذلك، وبينما ينتهي
    كثير من العلاقات الزوجية عبر الزمن إلى علاقة حب خاو، فإن العلاقات
    الزوجية في المجتمعات المحافظة التي يتم فيها الزواج عبر الأهل دون وجود
    علاقة مسبقة تبدأ كـ "حب خاو" ثم قد تتطور إلى أشكال أخرى من الحب عبر
    الزمن إذا بذل العريسان الجهد اللازم لذلك.

    5- علاقة "الحب الرومانسي"، وهي العلاقة التي يتوافر فيها عنصرا الحميمية
    والعاطفة المتوقدة، دون وجود الالتزام، وهي ما يطلق عليه عادة في ثقافتنا
    العربية المعاصرة اسم "علاقة حب".

    6- علاقة "الحب العطوف"، وهي علاقة تتوافر فيها الحميمية والالتزام دون
    وجود عاطفة متوقدة، فهناك الشعور الخاص بالمحبة والتفاهم المشترك، وهناك
    الالتزام طويل المدى، وذلك كما تجد في العلاقات ضمن الأسرة الواحدة، أو في
    العلاقات الزوجية التي زالت منها الرغبة الجسدية المتوقدة، أو في علاقات
    الصداقة الشديدة التي يتعاهد فيها الأصدقاء على الصداقة والترابط
    والالتزام إلى الأبد.

    7- علاقة "الحب الساذج"، وهي العلاقة التي تتوافر فيها العاطفة المتوقدة
    والميل الجسدي والغريزي دون وجود الفهم المشترك والمحبة الحقيقية، وذلك
    عندما تنتهي هذه العلاقة بالزواج والالتزام بناء على هذا الميل الغريزي،
    وهذه العلاقات تكون عادة غير مستقرة إلا إذا طور الزوجان علاقتهم الحميمة
    لاحقا.

    8- علاقة "الحب التام"، وهي العلاقة التي تتوافر فيها العوامل الثلاثة
    معا، وهي تمثل ذروة المتعة والشعور الإنساني الجميل نحو الآخر التي يحلم
    بها الناس، ولكن سترنبرغ يقول إن المحافظة على هذه العلاقة لفترة طويلة
    أصعب من الوصول إليها، ولا يمكن أن يتم إلا بالتعبير المستمر عن الحب وعن
    العاطفة، وفي كثير من الأحيان تستمر هذه العلاقة لفترة من الزمن ثم تتحول
    إلى علاقة حب عطوف.

    أخطر ما توصل إليه سترنبرغ (وهو أستاذ في جامعة ييل الأمريكية الشهيرة،
    وأجرى بحوثه في الثمانينيات الميلادية) أن هذه العلاقات تتحول سريعا من
    شكل إلى آخر، وأن أيا من هذه العوامل قد يختفي مع الزمن إذا لم تبذل فيه
    الجهود الكافية للمحافظة عليه، وأن ليس هناك شيء اسمه "بقاء الأمور على ما
    هي عليه" كما يظن الكثير من الناس الذين يعيشون علاقة حب ما.

    الحب منحة لمن يستحقها ويحافظ عليها، وهم نادرون أما البقية فليس لهم إلا الآلام والجروح و..الخواء!

    *نقلاً عن صحيفة "الاقتصادية" السعودية


    avatar
    الكبرياء الصامت
    مراقبة منتدى
    مراقبة منتدى

    النوع : انثى
    الحالة : أنسة
    تاريخ التسجيل : 27/11/2009
    عدد المشاركات : 136
     تقيم نشاط العضو تقيم نشاط العضو : 224
    المزاج :

    رد: كلام فى الحب

    مُساهمة من طرف الكبرياء الصامت في الخميس 31 ديسمبر 2009, 2:06 am

    مراحل الحب؟؟؟


    الأحساس في الحب :

    الإنسان
    عندما يشعر فهو يحب نعم , عندما يظهر أهتمامه و أعجابه بشخص ما فذالك حب
    عندما يبدأبشد أنتباه شخص ما أليه فذالك حب فهذه أول مرحلة في مراحل الحب
    الأحساس بالطرف الأخر ليس الأحساس بمعرفة ماذا يفعل الطرف الأخر لأن ذلك
    في علم الغيب ولكن معنى الأحساس ان تبدأ بي مبادلة الطرف الأخر الأهتمام و
    التدخل في أموره و مشاركة حزنه وفرحه , فأعلم عندما يكون داخلك كلام تريد
    أن يعرفها الطرف الأخر و تفعل لذالك المستحيل لأظهار ذلك فهذا هو الحب




    الصدق في الحب :

    الصدق
    شيء أساسي في حياة الأنسان و كلنا نعلم أن الكذب حرمه الله علينا في جميع
    الديانات , الصدق في الحب هو أهم عنصر في العلاقة فعندما يبدأ الحبب الغش
    و الخداع و الكذب من الطرفين فهذا ليس حب أبداً ولا يسمى حب ,,, وإعلم انه
    عندما يبدأ بالكذب فهو باطل وما بنيا على باطل فهو باطل


    فأعلم إذا بدأت أنت بالصدق في مشاعرك وكلامك وأحاسيسك فسوف يكون الطرف الثاني أيضاً على حق وصدق

    فالأحساس
    والمشاعر الصادقة لا تأتي الا من قلب يحب بجديا , لإن عندما تتنقل بينكم
    كلامات الحب والغرام سوف تكون في منتهى الصدق و أشد أحساس و أرق مشاعر




    الحنان في الحب :

    وهي
    تأتي في المرحلة الثالثة فمن أحب فيجب أنه يمتلك حنان كبير حتى لو كان
    جزىء صغير من الحنان في قلبه ولكنه حنان بأمكانه ان يتسع ولكن لا يمكن ان
    يفقده الإنسان في علاقته العاطفية وليس الحنان بالكلام فقط بالفعل فأظهر
    حنانك لحبيبك بكلامك إليه وتعاملك معه في فرحه وحزنه و عندما يغضب لا
    تبادله بالقصوى بال برقة المشاعر و الأحاسيس يمكنك أن تحول غضبه لفرح
    وسعاده فا يا بني أدم أعلم ان أهم شيء في علاقتك مع حواء هو الحنان فأذا
    كنت حنون ورحيم عليها في أفعالك تأكد أنك سوف تمتلكها العمر بأكمله




    الأمان والدفيء في الحب :

    وتأتي
    هذه الصفاة في المرحلةالرابعة رغم أهميتها , الأمان شيء ضروري في العلاقة
    وليس معنى الأمان الحماية من الخطر فقط بال الأمان في الحب يقصد به
    أيضـــاً عدم الغدر و الخيانة فمثلاً عند ما تحب شخص ما وتستمرعلاقتكم
    دائمـاً بالأنفصال والرجوع وهكذا,, هذا عدم أستقرار في العلاقة يأدي إلا
    فقدان أحد الطرفين الأمان من الأخر , إذا أردت أن تكون إنسان ذوأمانة في
    الحب و ذو ثقى في العلاقة فيجب عليك الأستقرار في علاقتك وعدم التردد في
    قراراتك مع الطرف الأخر ولا تجعل للغدر و الخيانة مكان في معاملتك معه
    أبداً




    الأخلاص و الوفاء في الحب :

    الأخلاص
    هو أنتتذكر حبك دائمـــاً بمعنى ان لا تحاول خيانة الطرف الأخر وتجعله
    يفقد أخلاصه لك وهي وقائمة على مدى الصدق في الحب و المشاعر , فعندما تعزم
    على الحب فلابد ان تخلص لحبيبك مهما كانت بينكم المسافات قريب أو بعيد
    فيجب ان تحترم وعدك للطرف الأخربالحب وهو كذالك




    العطاء في الحب :

    وهو أن تبادل حبيبك ليس بالكلام فقط بال بالفعل تبادله بمشاعر الحب الجميلة و أحاسيس القلب الصادقة

    وان
    تعطيه الأهتمام الزائد دائمـاً فيجب أن تفرق بين أهتمامك للناس وأعجابك
    بهم و أهتمامك للحبيب وحبك له فكل علاقة لها أهتمامها الخاص بها وأعلم
    عندما تعود حبيبك بمقدار معين من الأهتمام فأحذر ان تقلل الأهتمام هذا ولو
    قليل منه , لأن اي نقص في هذا الأهتمام سوف يأدي إللي فقدان توازن هذه
    العلاقة وربما تفشل




    التضحية في الحب :

    كل
    منا يعلم ما هي الضحية , فهي شيء أساسي في حياة الأنسان ولكن معنى التضحية
    في الحب هو ان تبذل كل جهدك فيسبيل أسعاد حبيبك حتى لو كان ذلك على حساب
    سعادتك وراحتك فأعلم أن الذي يحب يتمنى لحبيبه ما لم يتمناه لنفسه من خير
    , أبدأ بتوفير السعادة و الأمان و الراحة لطرف الأخر حتى لو كان هذا سوف
    يكون سبب في تعاستك و تعبك فهذا هو الحب الحقيقي


    فكم هو جميل أن تصنع بيدك الفرحة و السعادة والإبتسامة لحبيبك كم هو جميل

    وكم هوأجمل ان يكون لديك المغفرة والرحمة لمن أذنب في حبك فرحمتك وغفرانك على خطأه معك أكبر حنان و صدق و حب

    هكذا هو الحب لا ينقص عن ذلك شيء وربما يزيد عن ذلك وهذا يأتي على مقدار حبك و أخلاص قلبك لمن يحب


    _________________
    لا تـــــــــبكــي

    أذا اكتشفت أن أقرب الناس إليك هو ألد أعدائك ..!
    و لـ تحمد الله أنك لم تعش بـ غفلة طوال عمرك ..!
    avatar
    الكبرياء الصامت
    مراقبة منتدى
    مراقبة منتدى

    النوع : انثى
    الحالة : أنسة
    تاريخ التسجيل : 27/11/2009
    عدد المشاركات : 136
     تقيم نشاط العضو تقيم نشاط العضو : 224
    المزاج :

    رد: كلام فى الحب

    مُساهمة من طرف الكبرياء الصامت في الخميس 31 ديسمبر 2009, 2:21 am


    درجات الحب!! :

    لقد وضع العرب درجات للحب وهي :

    1-الحب :وهو نقيض البغض، وهو غليان القلب و ثورانه عند لقاء المحبوب.

    2-الصبابه :وهي الشوق

    3-الهوى :وهي محبه الإنسان الشئ وغلبته على قلبه

    4-العلاقة :وهي الحب والهوى الملازم أبدا للقلب

    5-الجوى : تحول الحب إلى داء طويل الأمد

    6- الخلة : وهو الخليل هو المحب الذي ليس في محبته خلل

    7- الكلف: وهو الولوع بالشيء مع شغل القلب ومشقته

    8- العشق : وهو تجاوز المقدار في الحب "فرط الحب"

    9- الشغف: وهو الحب الشديد الذي يتمكن من سواد القلب

    10- الشعف : هو الشفاف داء في القلب إذا اتصل بالطحال قتل صاحبه

    11- المتيم: هو ذهاب العقل من الهوى

    12 البتل : هو إذا غلبه الحب وهيمة

    13- الوله : هو ذهاب الفؤاد من هم أو نحوه

    14 –الهيام : وهو وصول الحب إلى درجة الجنون.


    _________________
    لا تـــــــــبكــي

    أذا اكتشفت أن أقرب الناس إليك هو ألد أعدائك ..!
    و لـ تحمد الله أنك لم تعش بـ غفلة طوال عمرك ..!
    avatar
    mohamed naem
    الرتبة
    الرتبة

    النوع : ذكر
    العمر : 26
    تاريخ الميلاد : 19/02/1991
    تاريخ التسجيل : 17/02/2010
    عدد المشاركات : 260
     تقيم نشاط العضو تقيم نشاط العضو : 342
    المزاج :

    رد: كلام فى الحب

    مُساهمة من طرف mohamed naem في السبت 20 فبراير 2010, 2:54 pm

    بسراحه انا معرفش الحب لانى مجربتش لما اجربه ابقى اقلو لكم

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 21 أكتوبر 2017, 10:27 am